14/04/2024

اسقاط طائرات ايرانية مسيرة انطلقت من سوريا والعراق

عربي ودولي

02:55 - 2024-04-02
تكبير الخط
تصغير الخط

 آن نيوز- بغداد
استهدف طيران الاحتلال الإسرائيلي، ليل الاثنين، محيط بلدة معرية في منطقة حوض اليرموك في الريف الغربي من محافظة درعا، جنوبي سورية، تزامناً مع إطلاق طائرة مسيّرة إيرانية من المنطقة.

وقال أبو محمود الحوراني، المتحدث باسم تجمع أحرار حوران (تجمع لناشطين معني بمتابعة أخبار الجنوب السوري)، في حديث إنّ سلاح الجو الإسرائيلي استهدف، ليل الاثنين، محيط بلدة معرية في منطقة حوض اليرموك، في الريف الغربي من محافظة درعا، جنوبي سورية، موضحاً أن الجسم الذي تم استهدافه من قبل جيش الاحتلال هو طائرة مسيّرة تابعة للمليشيات الإيرانية كانت تحوم في المنطقة، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وكانت "المقاومة الإسلامية في العراق" قد حاولت عدة مرات استهداف الجولان السوري المحتل من خلال إطلاق طائرات مُسيرة (إيرانية الصنع) من مناطق مفتوحة تقع ضمن منطقة حوض اليرموك بريف محافظة درعا الغربي، جنوبي سورية.

في غضون ذلك، قال مصدر عسكري من داخل منطقة الـ55 كيلومتراً، في إنّ "طائرة مُسيرة إيرانية تم إطلاقها من داخل الأراضي العراقية حاولت، ليل الاثنين، استهداف قاعدة التنف بريف حمص الشرقي"، مؤكداً أن "المضادات الجوية في منطقة الـ55 كيلومتراً تمكنت من إسقاط الطائرة المُذخرة قبل وصولها إلى الهدف، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، دون وقوع أي جرحى".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد استهدف، عصر الاثنين، مبنى ملاصقاً للسفارة الإيرانية في الطرف الغربي من مدينة دمشق، ما أسفر عن مقتل 7 مستشارين من قادة الحرس الثوري الإيراني، عُرف منهم العميد حسين أمير الله، رئيس أركان الحرس الثوري الإيراني، وهو المسؤول عن فيلق القدس التابع للحرس في سورية ولبنان، والعميد محمد رضا زاهدي، ونائبه سردار رحيمي، و3 مستشارين إيرانيين.

أخبار ذات صلة

الأكثر قراءة