05/03/2024

أهوار ميسان.. "بركة أم النعاج" تتنفس الصعداء

تقارير

07:56 - 2023-05-31
تكبير الخط
تصغير الخط

آن نيوز- بغداد
تعرضت اهوار الحويزة في محافظة ميسان الى ازمة جفاف قاسية طيلة الأشهر الماضية، تمثلت بشح المياه التي أجبرت سكانها المحليين الى الهجرة خارج المحافظة.

وتتفاوت الأعماق في هور الحويزة حيث تقع المناطق الأكثر عمقاً لهذا المسطح المائي في جزئه الشمالي وتحديداً في برك هي العظيم والسودة وأبرزها (بركة ام نعاج) وهي برك دائمية يصل عمق الماء فيها إلى أكثر من 6 أمتار.
وتعتبر (بركة ام نعاج) من أكثر المناطق تأثيرا بأزمة الجفاف التي لحقت بأهوار محافظة ميسان، حيث تحولت الى شبه صحراء خلال الأشهر الماضية بسبب قلة الاطلاقات المائية الواردة الى هور الحويزة.
وسرعان ما تحركت الجهات الحكومية في العراق، للتخفيف من ازمة الجاف التي اضرت بمناطق واسعة من أهوار محافظتي  ميسان وذي قار، والتي تكللت بعودة الحياة الى معظمها خلال الشهرين الماضيين.
وفي هذا الصدد، أعلنت مديرية البيئة في محافظة ميسان، اليوم الأربعاء، عودة الحياة الى (بركة أم النعاج) في هور الحويزة بعد تعرضها للجفاف في الفترة الماضية. 
وقال مدير شعبة الأهوار في مديرية بيئة ميسان، خضر عباس، في حوار تابعته (آن نيوز)، إن "الحياة عادت وأخيرا إلى بركة النعاج في هور الحويزة بميسان نتيجة زيادة التدفقات المائية ما ساهم بشكل ملحوظ بتحسن الواقع البيئي للأهوار موخرا".
وأضاف عباس، أن" الأمطار التي شهدها الجانب الإيراني أضافت كميات كبيرة لهور أم النعاج من خلال أنهر مجرى السنام"، لافتا إلى أن" المياه غمرت هور أم النعاج بالمياه للمرة الأولى منذ عامين".
وضُمت مناطق الأهوار (جنوبي العراق) إلى لائحة التراث العالمي قبل نحو 6 سنوات، حينما صوتت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" (UNESCO) بإجماع أعضائها على ضم الأهوار إلى لائحة التراث العالمي.انتهى46/م



أخبار ذات صلة

الأكثر قراءة